أبرز ما جاء ذكره أثناء الحوار

يبدأ الأستاذ معاذ بالحديث عن العلاقة الوطيدة بين الاستثمار والادخار الذي يعتبر النواة

والشرط المسبق للاستثمار.

ادناه استكمالاً لأبرز ما جاء في اللقاء…

الفرق بين الادخار والاستثمار:

يقاس عادة بالسيولة فالادخار يمتاز بسيولة عالية ويستخدم في أغراض عرضية بينما الاستثمار سيولته أقل ويستخدم في أمور طويلة الأجل.

الادخار بمنظور أ. النعيمة يأتي على حالتين:
  1. الادخار الاستهلاكي ويكون نقداً أو في منتجات مالية عالية السيولة.
  2. الادخار الاستثماري ويكون في منتجات سيولتها أقل والخروج منها بشكل سريع يسبب الخسارة.
مؤثرات في العملية الاستثمارية:
  • عمر المستثمر.
  • سلوك المستثمر الاستهلاكي.
  • القدرة المالية.
كيفية الحصول على المعلومات الاستثمارية الصحيحة:
  • لابد أن يكون مصدر المعلومات الاستثمارية رسمي وموثوق.
  • تستقى المعلومات بحسب نوع الاستثمار.
أمور احترازية لتقليل مخاطر الاستثمار:
  1. تنويع الأصول.
  2. تقليل معامل الترابط بين الأصول.
  3. فهم طبيعة الاستثمار لحمايته.

شارك مع اصدقائك

شاهد المزيد